منتدى أحرار سوريا
عزيزنا الزائر الكريم
منتدى ثورة أحرار سرمين يتمنى لك أمتعے الاوقاتے بصحبتنا
نرجو منك التسجيل بالمنتدى
لتتمتع اكثر في تصفحه والمشاركة فيه
مع تحيات ادارة المنتدى

منتدى أحرار سوريا

منتدى ثورة أحرار سرمين نتمنى لكم أمتعے الاوقاتے معنا ستجدون في منتدانا المتعة والاثارة من حيث احتوائه على الطرائف والصور والفديوهات و الاخبار والرسائل والشعر واخر اخبار التكنلوجيا الحديثة وبعض حركات لعبة القيمزر واخر اخبارها
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 هل ستحكم العالم يوما ما.. إنسان آلي "ذكي" يستطيع التعلم بنفسه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin
avatar

mms
عدد المساهمات : 22
نقاط : 176
السٌّمعَة : 1
تاريخ الميلاد : 01/01/1993
تاريخ التسجيل : 24/11/2010
العمر : 24
الموقع : المملكة العربية السعودية

مُساهمةموضوع: هل ستحكم العالم يوما ما.. إنسان آلي "ذكي" يستطيع التعلم بنفسه   الخميس نوفمبر 25, 2010 2:07 pm



فى عالم الروبوتات كل غريب أصبح مألوفاً، فقد أصبحت هذه الآلات تتنافس مع البشر، الأمر الذي جعلها موجودة فى شتى مجالات الحياة، حيث بدأت تحل تدريجياً محل اليد العاملة البشرية للقيام بالأعمال الخطيرة أو الأعمال ذات الطبيعة الرتيبة، فأصبحت تحل محل الممرضات فى المستشفيات، لأداء بعض المهام مثل نقل الأوراق أو الأدوية من غرفة إلى مختبر أو عيادة.

ربما يكون هذا الكلام درباً من دروب الخيال التى نقرئها عادة في الروايات والأساطير، ومن الممكن أن ندرجه تحت مسمى التكهنات بما سيحدث في المستقبل، إلا أن كشف الصينيون عن إنسان آلي "ذكي" يستطيع فهم كلام الناس والتعرف على الوجوه وحتى التعلم من الإنترنت أو من تصرفات الناس.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" أن المهندسين والعلماء في جامعة الصين للعلوم والتكنولوجيا بمدينة خفي بشرق البلاد نجحوا ببث "الحياة" في الإنسان الآلي "كه جيا" الذي أذهل زوار المعرض الدولي لمنجزات التكنولوجيا الفائقة والجديدة بالصين بقدراته المتميزة إذ أنه قادر على التعرف على الوجوه وفهم الكلام الناس وتصفح الإنترنت لتعلم أمور جديدة أو تقليد حركات الناس من دون أية مساعدة.

وأشار الخبراء إلى أن الإنسان الآلي هذا من الجيل الثالث وقد حقق سلسلة اختراقات من حيث تكنولوجيا الإنسان الآلي، حتى أنه يستطيع الرد بمفرده على الطلبات التي توجه إليه، وأوضحوا أن وظيفة التعلم الذاتي للروبوتات مثل "كه جيا "ترمز إلى تمكنه من تحسين أعماله بنفسه عبر جهوده الذاتية من دون مساعدة المبرمجين، ما سيؤدي إلى إزالة أحد العراقيل الرئيسية في طريق تعميم تكنولوجيا الإنسان الآلي في المستقبل.

روبوتات تكتشف الكون



توصل بروفيسور في جامعة أريزونا، إلى أن أسطولاً من الروبوتات "الرجال الآليون" يتمكنون في المستقبل القريب من استكشاف الكون.

وأشار البروفيسور وولفجانج فينك الذي يدرس الفيزياء لفترة محددة في معهد التكنولوجيا في كاليفورنيا، إلى أن الحلقة المقبلة من المستكشفين الآليين لن تكون شبيهة أبداً بما نراه اليوم.

وأكد فينك أن فريق من الروبوتات يقوم بالتحكم ببعضه البعض دفعة واحدة، مشيراً إلى أن هذا الأسطول من الرجال الآليين سيكون عيوننا وآذاننا وأذرعنا وأرجلنا في الفضاء وعلى الأرض وسيتمكنون من الاستجابة لبيئتهم من دوننا وبالتالي اكتشاف المجهول.

الروبوتات ستخوض حروب المستقبل

أفاد خبير عسكري بارز بأن الروبوتات هي التي ستقود الحروب في النزاعات العسكرية المستقبلية في القرن الواحد والعشرين.

وأعلن بيتر دبليو سينجر أن التطور السريع في صناعة الروبوتات العسكرية، مثل تلك التي يستخدمها الجيش في نزع القنابل، والطائرات دون طيار، قد تعني أن نصف وحدات الجيش الأمريكي ستتشكل من البشر، والنصف الآخر من المعدات الآلية بحلول عام 2015.

وأشار سينجر إلى أن وزارة الدفاع الإسرائيلية في العام 2007 بدأت بإنشاء منظومة تعتمد على نشر أجهزة الروبوت حول قطاع غزة لمنع تسلل المسلحين الفلسطينيين إلى الأراضي الإسرائيلية.

وقد توجهت إسرائيل لإيجاد "مقاتل آلي" يستطيع القيام بعدد من مهمات حراسة الحدود.

وكشف التقرير أن وزارة الدفاع الإسرائيلية جربت في العام 2006 روبوتات خصصت لحراسة الحدود وتنفيذ العمليات الخاصة، موضحاً أن من بين الروبوتات التي تم تجريبها ما أطلق عليه اسم "آفانتجارد" و"جارديوم".

وتقوم وزارة الدفاع الإسرائيلية بتجريب روبوتات مقاتلة خصصت لمعارك المدن منها ما يحمل اسم "فايبر"، وهو مدعو لمساندة المشاة أثناء القتال.

روبوتات يمكنها قراءة ما يدور بعقلك



في خطوة مثيرة لن تقود إلى امتثال الروبوتات لإرادة الإنسان فحسب، بل إلى أفكاره مباشرة، أعلنت شركة "هوندا" للسيارات أنها طورت تقنيات يمكن توجيهها بأفكار الإنسان، كي تنفذ مهمات السيطرة والتحكم بعمل الروبوتات، وتم التوصل إليها بالتعاون مع مختبرات "ايه تي آر" للعلوم العصبية الكمبيوترية.

وقد جرى عرضاً مرئياً في طوكيو، أوضح كيف رصدت إشارات الدماغ لأحد الأشخاص بواسطة جهاز للمسح بالرنين المغناطيسي، ثم حولت نحو يد روبوتية، وقام شخص بضم قبضته أولاً، ثم بسط كفه، وأخيراً أشار بعلامة النصر بإصبعيه، وبعد عدة ثوان نفذت اليد الروبوتية نفس الحركات.

وتحل محل الصديق الوفي

كشفت التجربة التى تشرف عليها شركة سونى اليابانية، أن الأطفال الذين يتمتعون بسعة أفق، قادرون على إقامة علاقة عاطفية تفاعلية مع الإنسان الألى من شأنها أن تفتح مجالاً أمام استخدامات جديدة للروبوتات التى تزداد ذكاء ويصبح التعامل معها أسهل.

وقد بدأ الأطفال الذين يصل عمرهم إلى سنتين باللعب لمدة ساعة يومياً مع روبوت سونى الذي يزيد ارتفاعه قليلاً عن نصف متر، ويمكن التحكم فيه من مكان لا يراه منه الأطفال خلال 80 من فترة التفاعل معهم، ويتحرك الروبوت بمفرده خلال الوقت الباقي.

وفى إحدى التجارب أحضر الباحثون الروبوت للمشاركة في حصة الرقص وتبين لهم أن الأطفال يبقون وقتاً أطول فى الغرفة عندما يكون الروبوت بينهم.

وأشار الباحثون إلى أنه يتم استخدام الروبوتات تدريجياً للقيام بمزيد من المهام فى اليابان، التى يزداد عدد المسنين فيها، كما يستخدم الروبوتات كحراس أمنيين أو مرافقين لكبار السن.

وتمارس الجنس مع الإنسان



كما توقع عالم بريطاني بارز أن يمارس البشر في القريب العاجل الجنس مع روبوتات أنثوية.

وأشار ديفيد ليفي الخبير في المعلومات الصناعية، إلى أنه يتوقع أن يقوم نصف سكان المملكة المتحدة بمجامعة آلات الجنس ويقدم الكثير منهم حتى على الزواج منها إن كان ذلك قانونياً، مؤكداً أن أجساد ووجوه وأصوات الروبوتات ستصبح حية مثل الناس وبشكل يصعب تمييزها وستكون قادرة على تقديم المتعة الجنسية لملايين الناس غير القادرين على إيجاد عشيقة بسبب الخجل أو الدمامة.

وأوضح ديفيد أن روبوتات المستقبل ستفيد المجتمع، مضيفاً أنه مستعد أن يقيم تجربة الجنس مع إنسانة آلية رغم سعادته مع زوجته.

وأخيراً.. الروبوتات تطالب بحقوقها

أكدت دراسة غريبة من نوعها أجرتها الحكومة البريطانية، أن الروبوتات الذكية قد تطالب في يوم من الأيام بحقوقها القانونية، تماما مثل البشر.

وافترضت الدراسة أنه في حال تم هذا الأمر، فإن حكومات العالم سيتوجب عليها عندها أن تؤمن لهذه الروبوتات حقوقها الاجتماعية كالبشر تماماً مثل السكن بل وحتى الرعاية الصحية الخاصة بها "أي إصلاح أعطالها".

وقد تناولت الدراسة التى أجريت تحت عنوان "حقوق الروبوتات - حلم مثالي" التداعيات التى ستترتب على التطورات الهائلة في مجال الذكاء الاصطناعي، وكيف يمكن لذلك أن يؤثر على القانون والسياسة والأحوال المدنية للبلاد.



هذه التداعيات أو التنبؤات تغطيها الدراسة في مائتين وخمسين صفحة وهي تتطلع إلى التطورات التي يمكن أن تحصل في هذا المجال ومجالات أخرى على مدار الخمسين عاماً القادمة.

وتقول الدراسة إن تغيراً هائلاً سيحصل إن تطورت الروبوتات إلى درجة تمكنها من التكاثر وتطوير ذواتها أو تطوير ذكائها الاصطناعي، وفي حال تم ذلك، كما تقول الدراسة سيكون للروبوتات حقوق وواجبات مثل الإدلاء بأصواتها، ودفع الضرائب وربما أداء الخدمة العسكرية الإلزامية، كما سيكون على المجتمع ضمان حقوق هذه الربوتات مثل الضمان الاجتماعي وغير ذلك.

ومن جانبه، علق سير "ديفيد كين" كبير مستشاري الحكومة البريطانية للشؤون العلمية بالقول "إن الهدف من الدراسة "ليس التنبؤ بالمستقبل، بل إنها جاءت بدافع الحاجة لاستكشاف أوسع نطاق من الخيارات المختلفة للمساعدة في ضمان أن تكون الحكومة مستعدة على المدى البعيد وأن تفكر في قضايا مختلفة في تخطيطها لما هو قادم".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahrar.syriaforums.net
 
هل ستحكم العالم يوما ما.. إنسان آلي "ذكي" يستطيع التعلم بنفسه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أحرار سوريا :: تكنولوجيا :: أخبار التكنلوجيا الحديثة-
انتقل الى: